دور فيتامين (D) في مكافحة سرطان الأمعاء (سرطان القولون والمستقيم)

 دور فيتامين (D) في مكافحة سرطان الأمعاء (سرطان القولون والمستقيم)

يعد سرطان القولون والمستقيم أحد أكثر أنواع السرطان شيوعا في الجهاز الهضمي المرتبط بنمو الخلايا السرطانية في القولون (المستقيم) أو القولون (المستقيم). على الرغم من أن الاشخاص يطلقون عليها على وجه التحديد سرطان القولون أو سرطان المستقيم ، فإنها تقع في نفس المجموعة بسبب خصائص مماثلة.

تبدأ معظم سرطانات القولون بنمو الاورام الحميدة (نمو غير طبيعي في كتلة الخلية) على بطانة القولون أو المستقيم. ومع ذلک، ليس كل الاورام الحميدة تصبح سرطانية. عندما يرى أخصائي ورما أثناء تنظير القولون ، فإنه يكتشفه ويختبره.

سرطان القولون هو ثالث أكثر أنواع السرطان شيوعا بين الرجال والنساء في الولايات المتحدة. تقدر جمعية السرطان الأمريكية فی سنه ۲۰۱۹ اکثر من 100000 أنه سيتم الإبلاغ عن أكثر من حالتين جديدتين من سرطان القولون والمستقيم كل عام، ويتوقع حدوث أكثر من حالتين ۴۴۰۰۰ جديدتين من سرطان القولون.

 دور فيتامين (D) في مكافحة سرطان الأمعاء (سرطان القولون والمستقيم)

على مدى العقود القليلة الماضية ، زاد متوسط العمر المتوقع للمرضى الذين يعانون من هذا السرطان، وذلک بسبب اختبارات الكشف و الفحص عن الاورام الحميدة وتحديد وإزالة أي الاورام الحميدة من القولون الذي ليس لديه فرصة ليصبح سرطان.

نتائج دراسة جديدة تشير إلى أن تناول كميات كبيرة من فيتامين (D) جنبا إلى جنب مع العلاج الكيميائي قد يعوق تطور سرطان القولون والمستقيم المتقدمة. أظهرت الأبحاث السريرية المسماة SUNSHINE أن تناول كميات كبيرة من فيتامين (D) يمكن أن يبطئ بشكل كبير من تطور سرطان القولون الغازي. قال باحثون في مركز علاج سرطان الجهاز الهضمي في بوسطن ، الولايات المتحدة الأمريكية ، إن نتائج هذه الاختبارات كانت واعدة ويمكن أن تسمح بمعالجة جديدة في المستقبل.

أجرى الباحثون تجربة على مرضى سرطان القولون والمستقيم الغازية لم يعالجوا من قبل ، ونظروا في كمية فيتامين (D) عالية (8000 وحدة فيتامين (D) الدولية ومستويات فيتامين (D) منخفضة (400 وحدة فيتامين (D) الدولي) وكذلک في هولاء المرضى ، وجد العلاج الكيميائي أن تطور السرطان في المرضى الذين تناولوا مستويات عالية من فيتامين (D) توقف في المتوسط لمدة ستة أشهر تقريبا. في حين أن الأشخاص الذين يتلقون مستويات منخفضة من فيتامين (د) ، يتأخر تقدم المرض لمدة 11 أشهر تقريبا. ووجدوا أيضا أن المرضى الذين تناولوا مستويات عالية من فيتامين (D) كانوا أقل عرضة للإصابة بالمرض أو الوفاة على مدار 23 أشهر تقريبا.

يتم إنتاج فيتامين (D) في الجسم نتيجة التعرض لأشعة الشمس على الجلد. كما يتم توفيره من قبل الجسم من خلال عدد من مصادر الغذاء. يقول الباحثون أن فيتامين (D) متاح على نطاق واسع وآمن وغير مكلف. ومع ذلک، لاحظوا أنه يجب على الاشخاص عدم تناول كميات كبيرة من فيتامين (D) المذكورة في التجارب السريرية.

يقول الباحثون إن هذه هي أول تجربة سريرية لإظهار مكملات فيتامين (D) في علاج سرطان القولون المتقدم أو الغازية. يعترفون بأن نتائج هذه التجارب قد أدت إلى نتائج إيجابية للمرضى الذين يتناولون مكملات فيتامين (D) ، وهناک حاجة إلى مزيد من البحث لتقييم هذه النتائج بأبعاد مختلفة ولتأكيد هذه النتائج المثيرة.

مقتبس من: MedicalNewsToday, Friday 19 April 2019

Leave a Reply









Call Now Button